السبت، 11 يونيو 2016

ما رأيكم بفتوى الشيخ أبي الوليد الغزي في شأن حماس





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الفرق و المذاهب و الأحزاب  ما رأيكم بفتوى الشيخ أبي الوليد الغزي في شأن حماس




ما رأيكم بكلام الشيخ المجاهد أبي الوليد الأنصارى الغزى في  حماس ورأيه في حكم الجهاد معها .......

السائل: muwahidbrother

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الظن بأخينا أبي الوليد حفظه الله أن فتواه هذه قديمة وليست جديدة ..

والشيخ أبو الوليد لما كان مطلعا على حال  الأحزاب الأفغانية المنحرفة كجماعة حكمتيار وسياف ورباني كان ينهى عن القتال تحت راياتهم ومعلوم أنهم ذو جذور إخوانية ..

ولذلك فظننا بالشيخ أنه لو علم ما نعلمه عن حماس واطلع على حال الجماعات الموحدة في غزة ؛ لما بقي على هذه الفتوى ، خصوصا بعد تنامي وجود إخوننا من أصحاب المنهج الحق في غزة  فلا عذر بعد هذا لمن خذلهم وترك نصرتهم واستمر على تكثيره لسواد المشروع الإخواني المشوه الذي تتولاه حماس ؛ فمعلوم ما في المشاريع الاخوانية من دخن وانحرافات تجعل أنصار التوحيد لا يعولون عليها .. فلا يعقل ان يبقى مشايخ هذا التيار يصفقون ويهللون للمشروع الإخواني وقد رأوا ثمار أمثاله في الشرق والغرب وهم يشاهدون إخوانهم يذبحون على أيدي حماس الكرة تلو الكرة ، فقد بدأوا بمذبحة الصبرة ثم ثنوا بمذبحة مسجد ابن تيمية وهذه الأيام نسمعهم يطاردون إخواننا من جماعة التوحيد والجهاد وشيخهم أبي الوليد المقدسي .. ليقدموهم قربانا جديدا يتقربون به إلى أمريكا وإسرائيل .. فقد جاءت هذه المطاردات والاقتحامات بعد الصواريخ التي تم اطلاقها من سيناء ، وقد نشرت صحيفة هاآرتس الاسرائيلية بعد إطلاق تلك الصواريخ ( أن الاردن تختلف مع اسرائيل في وجهة النظر القائلة بأن حماس تقف وراء إطلاق الصواريخ الخمسة التي اطلقت يوم الإثنين الماضي واستهدفت مدينتي العقبة الأردنية وإيلات الاسرائيلية. واوضحت الصحيفة ان الاردن ترى ان حماس لا تقف وراء تلك الهجمات، مضيفة ان التقديرات تشير الى ان جماعة التوحيد والجهاد التي تتعاون مع بدو سيناء الساخطين على الحكومة تقف وراء الهجمات الصاروخية.ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي اردني القول ان الاردن تبادلت المعلومات الاستخباراتية مع مصر. مضيفا ان المعلومات لدى الاردن تشير الى ان حماس ليست المسئولة عن اطلاق الصواريخ، وانما جماعة دينية متطرفة تعارض حكم حماس لغزة. وتابع المصدر ان مصر ايضا لا تحمل حماس مسئولية اطلاق الصواريخ وانما اتهمت "فصائل فلسطينية". واشارت الصحيفة الى ان حركتا حماس والجهاد الاسلامي انكرتا اي صلة لهما بالهجمات. ) اهـ.  فمن يتأمل هذا الخبر يستطيع أن يفسر من خلاله الهجمة الجديدة على أتباع ما يعرف بالسلفية الجهادية في غزة وسبب التركيز الذي طال جماعة التوحيد والجهاد وشيخهم أبا الوليد في هذا الوقت بالذات.. فحماس الحريصة على خطب رضى أمريكا وإسرائيل ودول الجوار  تريد أن تقدم لإسرائل كبش فداء عن هذه الصواريخ لتبري به ساحتها ، فاختارت بناء على توجيهات مخابرات الدول المجاورة وتوصياتها ؛ هذه الجماعة ، فجاءت هذه الحملة التي كثفت بها هجماتها عليها ونشرت صورا لبعض أفرادها كمطلوبين وفقا للطريقة الأمريكية ..

هذا مع العلم أن إخواننا في هذه الجماعة لم يتصادموا قط مع حكومة حماس وليس في حساباتهم ولا في برنامجهم قتالها إلا في حال دفع الصائل كما صرحوا مرارا وتكرارا ، بل قد جرى اكتشاف بعض صواريخهم وإعدادهم لهجمات على اليهود وقامت حماس وأزلامها بمصادرة ذلك وإحباطه ؛ فما كان من إخواننا إلا أن تجنبوا مصادمتهم ..

وعليه فهجمة حماس على إخواننا اليوم لا يمكن تبريرها إلا بما ذكرناه آنفا ، وهو جريمة جديدة ترتكب في سلسلة جرائم حماس ضد أبناء المنهج الحق في غزة ؛ والسكوت على هذه الهجمة حتى تنهي حماس مجزرتها بحق إخواننا هو أيضا جريمة نكراء الساكتون فيها يتحملون كفلا من جرائم حماس ..

 ولذلك فأنا أغتنم هذه الإجابة لأدعو إخواننا المشايخ والعلماء وطلبة العلم الذين أحسنوا الظن سابقا بحماس وسكتوا على ممارساتها ، بل بعضهم قد جادل عنها واختلق لها المعاذير ؛ إلى أن ارتكبت ما ارتكبته من مجازر تكررت بحق إخواننا ثم جاءوا يتباكون على دماء إخواننا ، وقليل هم أولئك الذين أنكروا على حماس الإنكار الذي تستحقه ؛ واغترت حماس وحكومتها وأتباعها ببعض ما صدر عن أولئك المشايخ من تصريحات وفتاوى طارت به كل مطير ؛ ونشروها إغاظة لإخواننا من أبناء المنهج الحق مع أنهم لا يرفعون رأسا بكلام أصحاب هذه الفتاوى في غير هذه الفتوى ؛ وكم أحزن هذا إخواننا الموحدين في غزة! وكم وجدوا في أنفسهم لأجله ، وعتبوا على المشايخ فيه .

 ولذلك فنحن ندعوهم هذه المرة وقبل أن تكشّر حكومة حماس عن أنيابها وتغدر بإخواننا ؛ ندعوهم إلى وقفة حازمة واضحة منحازة إلى أنصار الحق ، ونطالبهم بواجب النصرة للمظلوم ، حتى نأخذ على يد الظالم ونأطره على الحق أطرا ..

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ )









tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق