السبت، 11 يونيو 2016

حكم الصلاة خلف امام يروج ويدعو للانتخابات التشريعية ولحزب مشارك في الحكومة العراقية





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الفقه وأصوله  حكم الصلاة خلف امام يروج ويدعو للانتخابات التشريعية ولحزب مشارك في الحكومة العراقية




السلام عليكم

 سؤالي عن حكم الصلاة خلف امام مبتدع ويدعو للانتخابات ويروج لحزب داخل في الحكومة العراقبة وفي البرلمان علما انه الجامع الوحيد في المنطقة

السائل: ابوانس العراقي

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أخانا الفاضل

من دعا للانتخابات التشريعية  أو كان من أعضاء البرلمان أو يدعو إلى الديمقراطية أو كان مشاركا في الحكم بغير ما أنزل الله

فلا يصلى خلفه ، لأن هذه الأشياء من بدع العصر المكفرة ومن كان متلطخا ببدعة مكفرة فلا يصلى خلفه ومن صلى فيعيد ؛ كما هو مذهب الإمام أحمد في الصلاة خلف الجهمية القائلين بخلق القرآن .

فالمسلم مأمور أن يصلي خلف المسلمين لا خلف غيرهم ، كما في حديث أبي موسى الأشعري : (  إذا سافرتما فأذنا وأقيما وليؤمكما أحدكما ) ومن يصرف الحكم والتشريع للشعب ولا  يجرده  لله  فهذا ليس ( أحدنا ) فلا يصلى خلفه ،

 فإذا تيسر لك مسجد آخر فيه مسلم  مستور الحال فصلّ فيه وإلا فصلّ جماعة مع إخوانك أوجيرانك  أو أهلك ولا تصل خلف من وصفت حالهم ..

والله يوفقك للصواب



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق